ترشيد استهلاك المياه يضمن وجودك في المستقبل !

ترشيد استهلاك المياه يضمن وجودك في المستقبل !

الإصراف في استخدام المياه قد يهدد حياتك فيما بعض و يعرض حياتك إلى الخطر بمرور الوقت ؛ لذلك فأن مصطلح ترشيد استهلاك المياه لا يشير أبداً للقيام بأعمال بطولية إنما يهدف لتعزيز وجودك و توفير ما سوف ينقصك في المستقبل من احتياجات أساسية للمعيشة .

بالسنوات الأخيرة تعرضت عدة بلاد إلى أخطار نقص المياه و التعرض للجفاف و تدهور الأحوال الصحية ذلك لأن ع الاستهلاك المستمر و الزائد للمياه تجف مصادرها أو تشح في بعض الأحيان مما لا يكفي لاستهلاك نفس العدد من الأشخاص فيما أكثر .

يمكنك الحفاظ على المياه و ترشيد استهلاكها بعدة خطوات بسيطة منها خطوات مطلوبة منك في المياه داخل المنزل و أخرى خارج المنزل :

الاستهلاك اليومي لك و لأسرتك من المياه في المنزل قد يساهم على المدى البعيد في التأثير على معدل ضخ المياه أو تواجدها مما يحتم فكرة ترشيد استهلاك الماء داخل المنزل أو استخدامها بالطريقة الصحيحة .

1 – الاهتمام بصيانة الحنفيات لأن صنبور المياه التالف ينقط بالمياه بمعدل نقطة كل ثانية و هو ما يبلغ أكثر من عشرة آلاف لتر في السنة و يعد هذا رقم كبير نسبياً يمكننا تفادي إهداراه بالحرص على اصلاح الحنقيات و السباكة بشكل دورى .

2 – تسرب المياه في منزلك و الناتج أيضاً عن تلف السباكة أو كسر في المواسير أو شرخها يؤدي إلى إهدار المياه و ارتفاع الفاتورة بشكل ملاحظ ؛ ينبغي اتخاذ قرار سريع عند ملاحظة أى من ارتفاع ملحوظ في فاتورة المياه بشكل مفاجيء أو تشقق الجدران و تباين درجات الحرارة فيها و وجود أماكن دافئة و أخرى باردة على الحوائط و الأرضيات لأن كل هذه المؤشرات تعني تسرب مياه بشكل واضح .

3 – الاستعانة ب شركة كشف تسرب المياه من وقت لآخر للكشف عن أي تسرب إثر حدوثه .

4 – تنظيم فتح المياه عند غسل الأطباق بحيث يمكنك تصبينها أولاً ثم شطفها و عدم فتح صنبور المياه خلال المدة كلها في أثناء عملية الغسيل ؛ و كذلك عمليات شطف الخضار و الفاكهة يمكنك الاستعانة بإناء مملوء بالمياه و تنظيفها بالفرشاة و المياه لتجنب ترك الصنبور مفتوحاً دون فائدة لمدة طويلة .

5 – المرحاض و السيفون من أكثر وسائل إهدار المياه لذلك لابد من التأكد من عدم وجود أى تسريب للمياه في هذا المكان و عدم انسداد المرحاض أو استخدامه في رمي القمامة لأن هذا من شأنه إحداث تسريب للمياه بشكل مبالغ فيه .

6 – رشح المياه على الحوائط و من الحنفيات قد يكلفك أكثر من 400 لتر يومياً من المياه المهدورة غير المستخدمة فأحرص على سلامة السباكة بشكل دائم .

ترشيد استهلاك الماء

أما عن ترشيد استهلاك المياه بشكل عام فيجب اتباع الآتى :

1 – تجنب رش المياه بشكل مبالغ فيه أو تكرار عمليات ري الحدائق لأن هذا يؤدي إلى إيذاء الزرع و إهدار المياه في نفس الوقت ؛ يجب ري الحديقة عندما تكون التربة بحاجة إلى ذلك و الاهتمام بوصول المياه إلى الجذور فقط و عدم تعويم المكان .

2 – استخدام الفرشاة و المكنسة مع دلو مملوء بالمياه أثناء عملية تنظيف الشقق بدلاً من استخدام خراطيم مياه طوال عملية النظافة فيؤدي إلى إهدار كمية كبيرة من المياه دون أي فائدة .

3 – الحديث مع أطفالك حول أهمية المياه و ترشيد استهلاكها و التوعية بشأن المخاطر التي قد تحدثها عملية إهدار استخدام المياه الآن و في المستقبل .

4 – متابعة عداد المياه و تناسب سيره مع استخدامك للكشف عن أي خلل أو قراءات غير صحيحة أو ناتجة من تسرب مياه مجهول و بالتالى سرعة التصرف عند اكتشاف ذلك .

5 – استخدام مواسير مياه غير قابلة للصدأ أو التآكل و بالتالي أقل عرضة للشروخ و تسرب المياه .

6 – تنظيف الخزانات باستمرار و ذلك لضمان صلاحية المياه للشرب و سلامتها و عدم الحاجة إلى تكرار ملأها أو إهدارها بسبب عدم نظافتها أو سوء تخزينها و غيره من هذه الأمور .

7 – تخزين ما يكفي احتياجاتك من المياه في حال انقطاعها و التنظيم في عملية استخدامها دون الإسراف بها.

8 – استخدام الغسالات سواء غسالة الأطباق أو غسالة الصحون مرة واحدة خلال اليوم من خلال ملأها تماماً ثم استخدامها و ذلك تنجنب تشغيلها أكثر من مرة و توفير المياه و الكهرباء في آن واحد .

ترشيد استهلاك المياه يكشف مدى وعيك و حرصك على تأمين حياة آمنة لك و لأطفالك في المستقبل و للآخرين أيضاً لذلك ينبغي أن تفكر دائماً في الآخر و أن تتضامن معه و تساعده على حل المشكلة عن طريق الوعي الكامل بأهمية المياه و عدم الاسراف في استخدامها أو إهدارها مما يعرضنا لمخاطر عدم وجود مياه في المستقبل ؛

تذكر دائماً أن الدراسات العلمية … و جميع الأديان … الآداب الأخلاقية و تعليمات المدارس و الوعي السليم يحثك على ترشيد استهلاك المياه فلا حجة لك لعدم فعل ذلك ..!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *